وطني

حملة الحصاد والدرس بولايتي ورقلة وتقرت: أزيد من 102 قنطار منتظر من الحبوب

ينتظر تحقيق محاصيل بكميات تصل إلى 102.960 قنطار من مختلف أنواع الحبوب في ختام حملة الحصاد و الدرس للموسم الفلاحي 2020/ 2021 التي انطلقت يوم الأحد بولايتي ورقلة وتقرت، حسب توقعات المصالح الفلاحية.

وفي هذا الصدد ينتظر إنتاج على مستوى الولايتين التي ينشط بهما 77 مستثمرا في زراعة الحبوب ما مجموعه 63.440 قنطار من القمح الصلب و 26.280 قنطار من القمح اللين و 11.640 قنطار من الشعير إلى جانب 1.600 قنطار من التريتيكال (نوع من الحبوب الهجينة لتغذية الأغنام و الماعز يتم زراعته لأول مرة بالمنطقة).

وقدرت هذا الموسم المساحة المخصصة لزراعة الحبوب ب 2.784 هكتار منها 1.070 هكتار خصصت لإنتاج البذور و 1.714 هكتار لإنتاج الحبوب الموجهة للإستهلاك.

وتحتل دائرة أنقوسة بولاية ورقلة الصدارة بخصوص حجم المساحة الإجمالية التي خصصت هذه السنة لزراعة الحبوب بواقع 1.020 هكتار متبوعة بداوئر حاسي مسعود ( 990 هكتار ) وسيدي خويلد (511 هكتار) وورقلة (159 هكتار ) فيما لم تتجاوز المساحة الإجمالية المخصصة لإنتاج الحبوب بتقرت و الحجيرة 104 هكتار.

ويستحوذ القمح الصلب على أكبر مساحة بواقع 1.586 هكتار والقمح اللين (657 هكتار), والشعير (416 هكتار ) و الخرطال (85 هكتار ) , في حين لم يتعد حجم المساحة التي خصصت لزراعة التريتيكال 40 هكتارا مثلما جرى شرحه.

يذكر أن حملة الحصاد و الدرس التي كانت قد أعطت إشارة انطلاقها السلطات الولائية بورقلة على مستوى المحيط الفلاحي “الخضراية” بدائرة أنقوسة قد سخرت لها 20 آلة حصاد و 50 شاحنة لنقل المحاصيل و 10 جرارات بالإضافة إلى15 آلة ضاغطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى