وطني

البطل العالمي في حمل الأثقال الياس بوغالم يقتحم غمار الإستحقاق

دخل ابن مدينة سوق أهراس البطل العالمي في حمل الأثقال (الحمل بالقوة) الياس بوغالم غمار تشريعيات 12 يونيو المقبل وذلك ضمن القائمة الحرة “خضراوي” وكله عزم وإرادة وأمل لولوج قبة البرلمان.

وأوضح ذات البطل العالمي الحائز على شهادة مهندس في الوقاية والأمن الصناعي والمتوج 6 مرات كبطل العالم و7 مرات بطل إفريقيا في تخصص حمل الأثقال والتي جرت بكل من الولايات المتحدة الأمريكية وبيلاروسيا والسويد وكندا وفينلاندا وجنوب إفريقيا وإسبانيا وفرنسا والمغرب، بأنه دخل معترك هذا الموعد “الهام”

شعورا بما ستحمله الانتخابات المقبلة من شفافية ونزاهة وكذا للأهمية الكبيرة التي أولتها سلطات البلاد للشباب من أصحاب الكفاءات.

وأعرب بوغالم المرشح ضمن هذه القائمة الحرة التي تضم 8 مرشحين ضمن 16 قائمة حرة و16 أخرى لأحزاب سياسية بهذه الولاية عن “ارتياحه” لمختلف التسهيلات الممنوحة للقوائم الحرة برسم قانون الانتخابات الجديد وهو ما مكنه من ولوج هذا المعترك الانتخابي في أجواء تطبعها الشفافية والمناسبة النزيهة بما يخدم المصلحة العامة للجزائر و ولاية سوق أهراس الحدودية، على حد تعبيره.

وأضاف ذات المترشح البالغ من العمر 34 سنة والذي يستعد حاليا للمشاركة في بطولة العالم في حمل الأثقال التي ستحتضنها بيلاروسيا في الفترة من 19 إلى 30 أكتوبر المقبل، بأنه في حال فوزه سيواصل مختلف المنافسات الرياضية واعدا بتتويجات أخرى و رفع راية الجزائر خفاقة في المحافل الدولية.

ويسعى بوغالم جاهدا خلال هذه الحملة الانتخابية للفوز بمقعد بالمجلس الشعبي الوطني معتمدا على شبكات التواصل الاجتماعي والعمل الجواري للتعريف ببرنامج قائمته الحرة وأهدافها لاستمالة أصوات الناخبين وبخاصة الشباب منهم، مشيرا إلى أنه سيستهدف الوعاء الانتخابي من الشباب الذين كانوا يقاطعون المواعيد الانتخابية في الماضي.

وبرأي ذات المرشح، فإن أهم محاور برنامج قائمته الحرة ترتكز على تشجيع الشباب على ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها ما يسمح لهم بتفادي مختلف الآفات الاجتماعية ومنها المخدرات فضلا عن خلق فضاءات جديدة ومتطورة لمختلف الممارسات والنشاطات الرياضية والتنسيق الهادف التعليمي والتربوي بين الجمعيات الرياضية والأندية وقطاع التربية إلى جانب تشجيع وتحفيز كل الرياضيين وخاصة الشباب منهم لتكريس وتجسيد طموحاتهم.

كما يتضمن برنامج هذه القائمة تحفيز كل رياضيي النخبة الوطنية وتشجيعهم على الاستثمار المتخصص وإعادة تهيئة كل صرح رياضي تدهورت أرضيته وبناياته فضلا عن برمجة مخيم رياضي متطور بمنطقة أولاد إدريس (سوق أهراس) المعروفة بارتفاعها ب1400 متر عن سطح البحر لإجراء تدريبات للفرق والنوادي الرياضية لكرة القدم وكرة السلة وتشجيع الرياضة النسوية.

وبالنظر إلى المؤهلات التي تزخر بها سوق أهراس الحدودية من حيث الطبيعة التي تشكل دعامة قوية، فإنه يستوجب إنجاز مقصد سياحي ورياضي للمستثمرين الراغبين في استغلال فضاءاتها الرائعة ضمن مختلف المشاريع واستغلال الفضاءات الجبلية للشباب لممارسة الرياضة بمختلف الأنواع لاسيما العدو الريفي والاستفادة من جميع الإمكانات التي تتوفر عليها كل منطقة بالجزائر لصالح الشباب وتكثيف إنشاء المركبات الجوارية لاسيما في السباحة وكمال الأجسام والعدو الريفي والجمباز والإيروبيك وكرة القدم وكرة السلة والرياضات الموجهة لذوي الاحتياجات الخاصة، يضيف بوغالم.

كما يرافع برنامج هذه القائمة الحرة من أجل مشاريع لإنجاز فنادق خاصة بالرياضيين وتشجيع كل الفرق المشاركة في البطولات الجهوية والوطنية والدولية وإعداد برنامج خاص بالمواهب الرياضية الشابة وكذا إيصال أصوات الرياضيين المهمشين والذين يعانون الإهمال للوزارة الوصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى